موقع جديد لكل ما تحبونه من شعر وكلمات حب وعشق واهدي هذا الموقع الى حمامة السلام


    بعد الرحيل ---محمود كميل قباطية

    شاطر
    avatar
    قلب السلام
    Admin

    المساهمات : 18
    تاريخ التسجيل : 23/04/2010

    بعد الرحيل ---محمود كميل قباطية

    مُساهمة  قلب السلام في الجمعة أبريل 23, 2010 9:17 am

    حبيبتي

    حياتي أصبحت ذكرى..

    وحلماً عابراً في ليلةٍ من ليالي الخريف الحزينة..

    بعد أن سلكنا درباً اختاره لنا القدر..

    وتركتي قلباً متيماً بحبكِ..

    ناديتكِ.. هتفت باسمكِ..

    بحثت عنكِ..

    وجعلت قلبي نبراسا يزيح لكِ عتمة الليل..

    وافترشت الأمل على قارعة الطريق...

    ليكن بانتظاركِ..

    قضيت أيامي وأنا أتعقب خطواتكِ...

    عبير حبكِ...

    سحر جاذبيتكِ ...

    قطرات الندى من على وجنتيكِ..

    بريق عينيكِ..

    رقة يديكِ وهي تأخذني كالنسمة إلى أبعد الحدود..

    حدود عجز التاريخ عن رسم معالمها

    وعجزت الجيوش عن غزوها

    واقتحامها وعجز العلماء عن تصنيفها..

    فهي حدود رسمت بها عالمي..

    عالمي أنا وحدي..

    أمارس فيه طقوس حبي وعشقي..

    :

    حبيبتي

    لقد حكم القدر ...

    بأن يضعني في تلك الزنزانة العقيمة

    ويحبس أنفاسي..

    وأكون فيها أسير العشق والهوى..

    بانتظار ابتسامة قد انطوت..

    ومرت عليها الأيام وجفت..

    قرر تعذيبي.. وتحطيم قلبي؟؟

    وأنا من أجلكِ تجّرعت كأس المر وكان شهداً..

    مشيت فوق الأشواك وكانت زهوراً

    فأنا على يقين بأنكِ لن تنسيني

    لأني كنت وما زلت أسطورة حبكِ وهواكِ..

    حبيبي

    بعد رحيلك

    لم يعد للحب قيمة

    ولا للقناديل نور يضاء

    ولم أعد أسمع تغاريد طيور السماء

    وانتشر ظلام حالك

    وتناثرت أوراقي

    ورياحيني

    وأحلامي

    بعد رحيلك

    انهارت نجوم السماء

    ولم يبق لي شيء مضاء

    :

    وأصبحت دوما أتأمل في الأفق البعيد

    علنّي أجد أملاً أو رجاء

    بعد رحيلك

    عجزت بنات أفكاري عن الإلهام

    حبيبتي

    بحثت عنكِ في كل مكان..

    في كتبي وأوراقي..

    في مشاعري وأشواقي..

    فاكتشفت أخيرا أنكِ تسكنين أعماقي..

    لم أكن أدري أنكِ تسكنين نومي وطيف أحلامي..

    أتمني أن تطول بي لحظة لقياكِ

    أعطيني نظرة حب

    ولمسة حنان..

    لأعطيكِ ما تبقى من أيام العمر..

    فأنتِ وحدك ِتعلمين..

    بلمسة منكِ

    بكلمة..

    بهمسة..

    تستطيعين أن تحولي هذا اللقاء بيننا إلى لقاء عشق ..

    نزرع به فرحه ذكرى

    تتصدر صفحات حياتنا..

    :

    حبيبي

    لقائي بك ربيع معطر ألوانه زاهية..

    وفراقك خريف خانق ألوانه باهتة..

    فقد تطوى صفحات حياتي..

    إلا الصفحة التي رسمت عليها

    وجهك..

    ووصفته بأجمل كلماتي.

    فكم أتمني حبيبي

    غدا تشرق شمس أخري تطوى الأحزان .

    محمود كميل


      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أكتوبر 19, 2017 2:46 am